اختيار اللون

img img img img img img
الاسئلة المختارة
هل أن الإمساك قبل الأذان بدقائق مستحب أم احتياط بالفتوى أم فتوى بالاحتياط أم ماذا؟ ‏
 
بسمه تعالى
‏ وقت الإمساك هو وقت أذان الصبح ولما كان غير مضبوط بالدقة جرت العادة على الاحتياط ‏بثلاث دقائق أو أكثر.‏
كيف يثبت هلال الشهر العربي شرعاً ؟
 
بسمه تعالى
‏ ذكر الفقهاء ( قده) طرقاً لثبوت الهلال شرعاً منها رؤية المكلف بنفسه وشهادة بينة عادلة ‏على رؤيته وحصول التواتر والشياع المفيد للعلم والاطمئنان لا المستند على أسس واهية ‏ونحوها وإذا لم يثبت الهلال بالطرق المعتبرة شرعاً فيجب إكمال عدة الشهر ثلاثين يوماً ولا ‏يجوز الاعتماد على الظنون والحسابات  التي لا تفيد العلم لما ورد عـنهم ( الصوم فريضة من ‏فرائض الله فلا تؤدى بالتظني ) .‏
س / يعد البعض بحوثاً كجمع الشعر الخاص بالرثاء او استدراج اراء الفقهاء في موضوع ما من الانترنيت . فهل يحق لهم طباعته على شكل كتاب دون الاشارة الى منشأه ؟
 
بسمه تعالى :
من حقه ان يشير الى ما بذله من جهد بالضبط من دون زيادة تدخله بالكذب فيقول مثلاً ( جمع و تصنيف فلان ) أن كان جهده مجرد الجمع و التصنيف او يقول ( ترتيب فلان ) او يقول ( تقرير فلان ) ان كان دوره تدوين محاضرات شخص و تهذيبها و اعدادها و هكذا . و ليتذكر قوله تعالى أن الذين يحبون ان يحمد و انما لم يفعلوا فليحذر من انطباقها عليه .
 
ذكرت في كتاب (من وحي الغدير) ص 97 ...توجد مسؤولية على الأمة يجب أن تعيها وتؤديها وهي مطالبة المرجع بتعيين البديل وهذا العمل فعله أصحاب الأئمة مع شيعتهم.
1- هل هذه المسألة خاصة بأهل العراق وحوزة العراق أم شاملة لكل حوزات العالم كإيران وغيرها .
 
 
بسمه تعالى: هي عامة لكل صاحب مشروع رسالي يريد له الوصول إلى الأهداف المنشودة.
 
هل يجوز الان العدول من تقليد احد المجتهدين الى تقليدكم؟
 
 
بسمه تعالى: اذا كنتم تعتقدون بوجود المرجح الشرعي في جهتنا فيصح العدول.
 
ظهر في الآونة الاخيرة من يدعي انه رسول الامام المهدي (عج) ويطلب النصرة للامام ويدعي انه مستعد للمباهلة وقسم البراءة؟
 
 
بسمه تعالى: دلّت الاخبار على كذب مدّعي السفارة في عصر الغيبة الكبرى.
ما هو حكم الوسواس في الأمور الإعتقادية وهل ينطبق عليها مصداق الكفر لو فكر الإنسان بمثل هذه الأمور الشيطانية؟
 
بسمه تعالى: لا يؤاخذ الإنسان على هذه الأفكار لأنها خارجة عن إرادته لكن ينبغي له قطع الاسترسال في التفكير إذا حصل.
 
هل يجوز بناء محلات لغرض جعلها مقاهي تستعمل فيها آلات اللهو والقمار ؟
 
 
بسمه تعالى : يحرم عليه البناء بهذا القصد ويحل بتغيير القصد.
 
هل يصح الاشهاد عن طريق الهاتف وهل تُعتمد شهادة الشاهد في الحالات التي يتحرج الشاهد من حضورها كما في حالات (الزنا) و(القتل) وغيرها ؟  
 
 
    بسمه تعالى:  إذا حصل الإطمئنان بمعرفة شخص المتحدث وعدالته وصحة شهادته أُخِذَ بها
 
غالباً ماتكون أسلاك الهاتف واطئة نسبياً وفي أحيان كثيرة تتعرض للقطع من قبل أصحاب سيارات الحمل العالية . فهل يجوز مطالبتهم بتحمل نفقات ربط السلك وأجرة الموظف ؟
 
 
    بسمه تعالى:  الضمان يترتب على المتجاوز منهما والذي يسمى فقهياُ(التعدًي والتفريط) فإذا لم يلتزم صاحب الأسلاك برفعها إلى المقدار المطلوب وتركها متهدلة فالتلف عليه وإن كان ارتفاعها ضمن المسموح لكن صاحب السيارة متجاوز بتعلية حمولته أو عدم مراعاة الأسلاك فهو ضامن .
الإعياء والتعب في رمضان
السؤال :  
هل يجوز للشخص الافطار بسبب التعب والإعياء الشديد الذي يصيبه خصوصاً إذا كان ضعيف ‏البنية كما هو حال بعض ربات البيوت اللواتي يتعبن كثيراً في خدمة أطفالهن؟
 
الجواب : بسمه تعالى
‏ عليها أن تؤجل أعمالها الى الفترة التي لها القدرة على انجازها كحال الافطار في الليل وإذا ‏تعين انجاز العمل وهي صائمة وكان الصوم يسبب لهن حرجاً شديداً لا يطاق فيجوز ‏الافطار والقضاء بعد ذلك والمفروض الاقتصار على الحد الأدنى من الطعام والشراب الذي يتم ‏به رفع الحرج.‏
وقت الإمساك
السؤال : هل أن الإمساك قبل الأذان بدقائق مستحب أم احتياط بالفتوى أم فتوى بالاحتياط أم ماذا؟ ‏
 
الجواب : بسمه تعالى
‏ وقت الإمساك هو وقت أذان الصبح ولما كان غير مضبوط بالدقة جرت العادة على الاحتياط ‏بثلاث دقائق أو أكثر.‏
الاحتياط في وقت الافطار ‏
السؤال :  
أنا شيعي أعيش في بلدي تونس كنت في شهر رمضان أضيف 7 أو 8 دقائق بعد أذان المغرب ‏لكني سمعت من أحد المشايخ يوضح وقت دخول المغرب وعرج على أن بعض فقهاء الأمامية وهم ‏قلة يتفقون مع أهل السنة في أن الغياب الكلي لقرص الشمس دخل وقت المغرب فقلت في ‏نفسي : فلماذا المشقة والعسر على نفسي وخاصة الصيام الآن في وقت الحر وكان عندي ‏مشقة من أنتظار تلك الدقائق وأصبحت أفطر بعد أذان المغرب في بلدي بدقائق قليلة بعد التحري ‏في التثبت من الظلمة كاحتياط ، لذا هل صيامي صحيح ؟ وهل في أتباع أهلي لي صيامهم صحيح ‏والسلام
 
الجواب : بسمه تعالى
‏ ما تفعله صحيح إنشاء الله تعالى ، فإن وقت الإفطار يدخل إذا غربت الشمس وانتظرت ‏دقائق قليلة للتثبت من دخول الظلمة ، وفقك الله تعالى لما يحب ويرضى .
الإفطار يوم الثلاثين من رمضان
السؤال : الإفطار يوم الثلاثين من رمضان
إذا أفطر يوم الثلاثين من شهر رمضان فماذا يتعين عليه؟ ‏
 
الجواب : بسمه تعالى
‏ إذا كان إفطاره بحجة شرعية ثم بان  خطأه فعليه القضاء فقط وإن كان إفطاره بلا حجة ‏معتبرة وإنما كان تصرفا شخصيا وفقا لرأيه واجتهاده فهو مفطر متعمد وعليه القضاء والكفارة ‏أي إطعام ستين مسكيناً أو صوم شهرين متتابعين.‏
ثبوت الهلال وعدمه يوم الثلاثين
السؤال :  
اليوم الأخير من شهر رمضان المبارك ( الثلاثون منه ) يكون يوم الشك ولا نعلم هل هو ‏إكمال عدة أم أنه الأول من شوال. هل يجب صيامه أم الإفطار إذا لم نعلم ثبوت الهلال وبقائه يوم ‏الشك ؟
 
الجواب : بسمه تعالى‏
‏ يجب البقاء على الصيام فإذا ثبت الهلال وجب الإفطار حتى لو بعد أذان الظهر (الزوال). ‏
صيام يوم الشك ‏
السؤال : كيف نصوم يوم الشك الذي لا نعلم هل هو أكمال عدة شعبان أي اليوم الثلاثين منه أو هو ‏اليوم الأول من رمضان إذا لم يحصل لنا الاطمئنان بثبوت الشهر؟
 
 
الجواب : بسمه تعالى
‏ صوم يوم الشك بأنه من رمضان باطل حتى التردد في النية مبطل للصوم فالذي يقول ‏أصومه فأن كان من شعبان فهو مستحب وأن كان من رمضان فهو واجب فهذا غير صحيح ‏إنما تستطيع أن تصومه بنية ما في الذمة فيجزيك عن رمضان إن تبين ذلك حقا.‏
ثبوت الرؤية لمن كان في بلاد الغرب
السؤال :  
38- نحن مجموعة من المسلمات الشيعيات في أوربا انتابتنا الحيرة في رمضان الماضي ، الأفق الذي ‏ظهر في العراق وإيران مثلاً لم نره نحن عندنا مما أدى إلى بداية ونهاية متأخرتين لشهر رمضان ، ‏وهنا خالجنا سؤال عن سبب هذا الاختلاف في تحديد بداية ونهاية الشهر المبارك . فما علينا أن ‏نفعل مستقبلاً ؟ وهل علينا أن نلتزم بالأفق الذي يظهر عندنا أم نعتمد على ما تفتي به ‏سماحتكم ؟
 
 
الجواب :
ثبوت الهلال لشخص دون آخر.‏
السؤال : بناء على ما تقدم فقد يثبت لدى شخص أن الهلال قد ظهر ولا يثبت لآخر في نفس ‏المنطقة أو في نفس البيت ، فهل في عمل كل منهم وفق ما يثبت لديه مؤاخذة شرعية ؟ وهل ‏في ذلك منافاة لما ثبت شرعاً من حرمة صيام يوم العيد ؟
الجواب : ‏‏
بسمه تعالى
‏ يجب أن يكون العمل بمقتضى الحجة الشرعية الثابتة لديه والمعتبرة عنده  أما ما هو الواقع ‏فهذا في علم الله سبحانه ولا يحاسبنا إذا عملنا بحجة معتبرة شرعاً وظهر أنها مخالفة ‏للواقع والعيد الذي يحرم صومه هو العيد الثابت بالطرق المنصوصة فمن ثبت عنده أن اليوم ‏عيد حرم صومه ومن لم يثبت عنده فيجب صومه لأنه من رمضان .‏
‏ قال تعالى : ( وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً )الإسراء/15 ، وهو كناية عن بلوغ الحجة ‏ووصولها الى الخلق لا أصل وجودها في علم الله سبحانه ، نعم قد يحتاط بعض المتشرعه ‏إذا حصل خلاف وإشكال في الرؤية فيسافرون ليحرزوا أن تكليفهم الإفطار.‏